كلية تال حاي تحقق انجازًا بقضية المواصلات للطلاب العرب

عبد الحليم زعبي لبُكرا: ما يميز كلية تل حاي وجود اربعة رؤساء اقسام من المحاضرين العرب وهم: مصطفى عباسي مدير قسم متعدد المجالات، د.جمال محاجنة مدير قسم التغذية، البروفيسور حسن عزايزة قسم البيئة ود. سليمان خطيب قسم الكيمياء
شارك مئات الطلبة وخاصة من البلدات العربية في شمال اليلاد صباح اليوم الخميس باليوم المفتوح الذي نظمته كلية تال حاي و تعرف الطلاب عن قرب على المواضيع المختلفة التي تقدمها الكلية على مستوى اكاديمي عال، اضافة للجو الجميل والساحر والحياة الاجتماعية التي تميز الكلية، علما ان نسبة الطلاب العرب تضاعفت هذا العام ووصلت الى 20%.

ما يميز هذه الكلية مستواها التعليمي العالي

ايلي كوهين مدير عام الكلية قال في حديث لمراسل موقع "بكرا":كما نشاهد فالعديد من الطلاب وصلوا اليوم الى تال حاي من كل المناطق في البلاد تلبية لدعوتنا لليوم المفتوح, ويبدو هذا اليوم من الوهلة ناجحا ومميزا".

وتابع يقول:" ما يميز هذه الكلية مستواها التعليمي العالي, والعمل بمساواة تامة بين طلابها العرب واليهود".

واضاف:" ادارة الكلية تشدد من سنة الى اخرى على استقبال محاضرين عرب والدليل ان لدينا اربعة رؤساء اقسام عرب وهناك ارتفاع ملحوظ في عدد الطلاب العرب اضافة لموضوع جديد تم افتتاحه في الكلية وهو علم الكيمياء".

اربعة رؤساء اقسام من المحاضرين العرب

وقال الناطق الرسمي بلسان كلية تل حاي للمجتمع العربي عبد الحليم زعبي لمراسلنا : " ما يميز كلية تل حاي هي العلاقة الطيبة بين الطلاب العرب واليهود بشكل خاص وبين الطلاب والادارة بشكل عام , في الاونة الاخيرة تم افتتاح مركز السلام والديمقراطية والذي يساهم بمساعدة الطلاب العرب في جميع المجالات، سواءً على المستوى المهني او التمويل وحل اشكاليات اخرى".

وتابع يقول:" ما يميز كلية تل حاي ايضاً وجود اربعة رؤساء اقسام من المحاضرين العرب، ثلاثة من هذه الاقسام لمواضيع علمية مهمة".

والمحاضرون هم: مصطفى عباسي مدير قسم متعدد المجالات، د.جمال محاجنة مدير قسم التغذية، البروفيسور حسن عزايزة قسم البيئة
ود. سليمان خطيب قسم الكيمياء.

واضاف:" الطالب يختار الكلية لاجل المعاملة الحسنة والطيبة بين الادارة والطالب، اضافة الى الاجواء الطبيعية الجميلة جدا والتي تدخل الراحة النفسية، كما يوجد في الكلية مركز للتوجيه الذي يعمل على دمج الطالب في سوق العمل".

عودة الى جامعاتعودة الى الرئيسية